منتدى الزغلول

منتدى الزغلول

منتدى الزغلول لخدمة طلاب التوجيهي - ترفيهي - اسلامي - برامج - رياضة - برامج
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولمركز رفع الصور ( الزغلول )
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ما هي أكبر خسارة ممكن أن تخسرها في حياتك ؟ الجميع مدعو للمشاركة
الخميس ديسمبر 22, 2011 4:45 am من طرف مياده

» لمن يحتاج اسئلة الوزارة للسنوات السابقة
الجمعة سبتمبر 09, 2011 8:29 am من طرف Aseel

» اختاروا من1 إلى 12 وشوفوا من اي القلوب قلبك
الخميس يوليو 28, 2011 11:56 am من طرف soso

» طريقة عمل الكيك العادي
الجمعة نوفمبر 26, 2010 3:21 am من طرف زائر

» ريال يفك عقدته أمام أياكس وفوز كاسح لأرسنال
الخميس سبتمبر 16, 2010 5:28 am من طرف باسم كسبة

» الدوري الإسباني:هيركوليس يسقط البطل ومورينيو يسجل أول فوز
الأحد سبتمبر 12, 2010 6:39 am من طرف باسم كسبة

» عضو جديد
الأحد يوليو 18, 2010 8:54 am من طرف بيلسان القدس...

» أحلى عيد ميلاد لأحلى مديرنا {الزغلول ..~
الخميس مايو 20, 2010 12:05 pm من طرف توتا اكشن

» أريد حباً وحبيبــاً !!
الثلاثاء مايو 18, 2010 10:35 am من طرف توتا اكشن

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط زغلولكم الاسلامي على موقع حفض الصفحات
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 42 بتاريخ السبت يناير 07, 2012 9:38 am
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ضحية خيانة
 
الزغلول
 
soso
 
محمد
 
طالب داخل غلط
 
طلع البدر
 
توتا اكشن
 
وسيم سلمان
 
حماده
 
d3dosh
 

شاطر | 
 

 من يُنصف الوضع الخطير للأسيرات العراقيات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد
زغلول ملكي
زغلول ملكي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 127
قال شكرا : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

مُساهمةموضوع: من يُنصف الوضع الخطير للأسيرات العراقيات   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 1:44 am

رسالة الى الضمير الانساني

من يُنصف الوضع الخطير للأسيرات العراقيات

عشرة آلاف 10000 اسيرة عراقية في سجون الاحتلال

كل المجتمعات الانسانية مهما اختلفت تبحث عن حد ادنى من الحكمة والعدالة للتعامل مع الاسرى والمعتقلين وتدعوا دائما لتطبيق معاهدات جنيف رغم ان كل القوانين الوضعية والسماوية تأمن لهم الحفاظ على كرامتهم كبشر لهم حقوق كبيرة يتعين توفيرها.

و رغم تاكيد القانون الدولى على وجوب اطلاق سراح الاسرى بعد توقف العمليات العسكرية ولايجوز الاحتفاظ باى معتقل مهما كانت الاسباب لاكثر من 72 ساعة دون تقرير مصيرهم بعرضهم امام المحاكم المختصة .

السؤل الذى يطرح دائما هل توقف الضمير العربي والاسلامى عن ممارسة دوره للوقوف امام الجرائم الوحشية التى تمارس ضد النساء والاطفال في العراق ؟ وماذا قدمت المنظمات المدافعة عن حقوق المرأة التى صدعت رؤوسنا بالمؤتمرات والشعارات للدفاع عن حقوق المرأة.

إن الذئاب البشرية التى جاءت على ظهر الدبابة الاميركية او خلفها تمارس اليوم ابشع صور التعذيب والاغتصاب وامتهان ومسخ لكرامة الانسان و صوراً بشعة ستبقى جُرحا خالدا في ذاكرة الضمير الانسانى.

في كل الحروب التى دارت رحاها على الارض منذ القرون الوسطى وكل غزوات التتار والمغول لن تُسجل جرائم وانتهاكات قذره وقعت على المرأة بحجم الجرائم الكبيره التى ترتكب ضد المرأة العراقية من قبل قوات الاحتلال الاميركي وتشكيلات حكوماتها الادوات الاكثر خِسة من قوات الاحتلال نفسها

إن عمليات الاغتصاب والتعذيب و الممارسات السرية الخطيرة التى تمارسها قوات الاحتلال الامريكى ضد الاسيرات العراقيات نهجٌ منظم ومعتمد من قبل الادارة الامريكية.

و ان الجرائم الكبيرة التي تمارس ضد النساء في معسكر كوربر قرب مطار بغداد الدولي الذى نادرا ما يعزل به الرجال عن النساء وسجن أبو غريب سيء الصيت ومعتقل مطار المثنى السري للنساء والأطفال وسط العاصمة بغداد وسجن الكاظمية القديم للنساء الذى لايصلح ان يكون حضيرة للحيوانات ومعسكر شيخان للنساء والاطفال البائس وسجن عقرة الذى تُمارس به أبشع أنواع التعذيب والاضطهاد العرقى ومعسكر سوسا في السليمانية الذى يدار من قبل ميليشا البيشمركة ومعسكر ايكو في محافظة القادسية ومعسكر بوكا الخطير في ام قصر جنوب العراق . تعد هذه المراكز من أخطر مراكز الاعتقال في منطقة الشرق الاوسط.

ناهيك عن عدد السجون والمعتقلات السرية التى يتعذر معرفتها او الوصول اليها وإن عمليات الاغتصاب والتعذيب الوحشى التى تمارس ضذ الاسيرات العراقيات من قِبل الحرس الحكومى والشرطة تأتى بدعم ومباركة قوات الاحتلال وتستخدم المرأة كورقة ضغط على الرجال لكسر روح المقاومة العراقية العنيدة.

إن التقارير الصادرة من اتحاد الأسرى والسجناء السياسيين في العراق والمركز الوطني للبحوث والدراسات العربية وكافة المنظمات العاملة تحت مظلة الأمم المتحدة تؤكد حقيقة تعرض المعتقلات العراقيات إلى الاغتصاب والتعذيب الجسدي المهين والتعامل معهن بأسلوب وحشي مهين من قبل الحرس الحكومي والشرطة التي تسيطر عليها الميليشيات والعصابات الطائفية .

إن حوادث الاغتصاب التي كشف عنها أخيراً .. عبير و صابرين الجنابي والشمري لا تمثل إلا واحد بالمئة 1 % من حجم الجرائم والاغتصاب الوحشي التي تتعرض لها المعتقلات العراقيات .

وتوكد التقارير الى وجود أعداد كبيرة من المعتقلات تستمر عملية احتجازهن لا لشيء إلا لممارسة الاغتصاب الجنسي رغم وجود أمر قضائي لإطلاق سراحهن إلا أن الشرطة التي تسيطر عليها المليشيات الطائفية لا تمتثل لتطبيق الأوامر القضائية .

لقد ضاقت جدران السجون و المعتقلات بالأعداد الكبيرة من السجينات العراقيات و المحتجزات بمراكز اعتقال لاتصلح ان تكون حضيرة للحيوانات و تفتقر الى الحد الادنى من المستلزمات الملحة بحيث يتكدس اعداد كبيرة من الاسيرات واطفالهن الرضع بداخل غرف لاتتسع لهذه الاعداد الكبيرة وتفتقر الى التهوية والانارة وتدمج الحمامات عاده بداخل غرف الاحتجاز.

تتعرض الاسيرات يوميا الى التفتيش الخلعى والتعذيب والاغتصاب والاذلال النفسي والجسدى من قبل الشرطة وادارة السجن ويُجردن من الملابس ويحرمن من الطعام والشراب لعدة ايام لمسخ ارادهن .

وتُمنع فرق الصليب الاحمر الدولى والمنظمات العاملة تحت مظلة الامم المتحدة من زيارة مراكز الاعتقال للاطلاع على ما يجرى في الداخل .

و نادراً ما تُطالب هذا المنظمات بزيارة السجون والمعتقلات بسبب الوضع الامنى المتردى وسيطره المليشات عليها .

تُمارس عمليات التسويف والمماطلة اوالامتناع عن تقديم ملفات المعتقلات امام القضاء وتترك الاسيرات العراقيات دون تقرير مصيرهن رغم مرور سنوات على إحتجازهن.

و في أحيان كثيرة لا يتم الفصل بين المعتقلات و المعتقلين و قد يكون الفاصل بينهم قطعة من القماش تستخدم كجدار للفصل بينهم .

عَلمنا أنَ 90% من الاسيرات لايوجة لهن أى إتهام ويتم اعتقالهن لدوافع طائفية رغم عدم ارتكابهن أى جنحة اوجناية .

إن التقديرات الدولية و تقارير وزارة حقوق الإنسان في العراق حول عدد المعتقلات العراقيات يتطابق مع التقارير الصادرة من اتحاد السجناء السياسيين في العراق و التي يؤكد وجود ( 10000 )عشرة الاف اسيرة عراقية تعرضنّ للاعتقال منذ بدء الغزو الأمريكي للعراق في العام 2003 و لغاية هذا التاريخ

وتحذر التقارير من حدوث كارثه انسانيه كبيره بسبب انتشار مرض الكوليرا والجرب والايدز في بعض مراكز الاعتقال , وتتعمد السلطات من حرمان مراكز الاعتقال لأبسط المستلزمات الانسانية والصحية .

وتشير احدى الدراسات التى اجريت في وسط وغرب العراق على ان اعتقال امرأة عراقية واحدة يُعطى مبررا كبيرا لولادة 1000 ألف مُتطرف يمارس الارهاب و القتل والعنف انتقامنا لشرفه وكرامته .

واذا ما ارادت السلطات في العراق ان تبحث عن الامن او الاستقرار عليها اولاً:

إطلاق سراح كافه الاسيرات والمعتقلات العراقيات وايقاف عمليات الدهم والاعتقال العشوائى التى تمارس ضد النساء والاطفال والشيوخ...والتوقف فورا عن ممارسة الارهاب الحكومى ضد ابناء الشعب العراقي .

ان افضل وسيله لردع الجرائم التى تمارس ضد الانسانية هو تسليط الضوء عليها و إن كل المسؤلين عن هذه الجرائم التي ترتكب ضد أبناء الشعب العراقي سيقدم إلى المحاكم الدولية المختصة و إن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم الزمني حسب القانون الدولي باعتبارها جرائم حرب مورست ضد الإنسانية .





اخوكم

محمد حميد عبد العراقي

من بـــــغــــــــداد الدورة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ضحية خيانة
نائب مدير العام
نائب مدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 834
تاريخ الميلاد : 06/08/1986
العمر : 31
العمل/الترفيه : الدراسه
المزاج : حلو
جنسيتك : فلسطيني
قال شكرا : 10
نقاط : 1512
تاريخ التسجيل : 19/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: من يُنصف الوضع الخطير للأسيرات العراقيات   الإثنين يوليو 06, 2009 4:22 pm

مشكور اخي العزيز على موضوعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.emanway.coaam/droos_sheaql.php?id=2
 
من يُنصف الوضع الخطير للأسيرات العراقيات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الزغلول :: المنتديات الادبية والطبية :: قسم الحياة الاسره-
انتقل الى: